الصحة والجمال

ما هو التونر البشرة وكيفية استخدامه

ما هو التونر البشرة وكيفية استخدامه يعتبر التونر في الواقع إحدى خطوات العناية ببشرتك التي يتم استخدامها بعد غسل الوجه وقبل الكريم.

لا تعتقدين أن التونر يمكن أن يحل محل منظفات الوجه، لكن يجب أن تنظري إلى التونر كخطوة مختلفة وجديدة في تنظيف بشرتك، والتي لها تأثير أكبر على تنظيف الوجه.

ما هو التونر للبشرة

العناية ببشرة الوجه هي مصدر قلق دائم لمختلف الناس، إن استخدام كريمات ترطيب البشرة وكريمات النهار والليل، المخصصة لأنواع البشرة المختلفة، تجلب الرطوبة اللازمة لخلايا الجلد كما تمتص الدهون الزائدة.

بالإضافة إلى مستحضرات التجميل الموصى باستخدامها يوميًا ووفقًا لجدول زمني منتظم، من الضروري أيضًا استخدام تونر الوجه أو تونر البشرة، وهو دواء للعناية بالبشرة يتكون في الغالب من الماء والعناصر الغذائية.

غسول التونر أو المنشط هو منتج يستخدم بين التطهير والترطيب في الواقع، بعد تنظيف بشرتك بأي منظف مثل المطهر والميسيلار وجل الغسيل كما يجب عليك استخدام التونر قبل وضع المرطب.

التونر هو سائل منظف لطيف يساعد على تجديد شباب بشرتك، هذه المادة لا تنظف البشرة أكثر بعد التنظيف فحسب، بل تحافظ أيضًا على توازن الأس الهيدروجيني.

ويقلص المسام بشكل ملحوظ، التونر الجيد يمنع ظهور حب الشباب والعيوب على الجلد، كما يعمل
التونر الجيد على تنشيط بشرتك بمضادات الأكسدة والترطيب المهمة التي قد تفقديها أثناء غسل
وجهك.

في الواقع، تم تصميم تونر البشرة كمرطب، وهو يساعد في الواقع على ترطيب بشرتك، باستخدام
التونر المناسب، ستبدو بشرتك أكثر شبابًا وجمالًا.

هناك أنواع مختلفة منه، لكن جميعها تستخدم لتطهير البشرة وإزالة الزهم الزائد وتنشيط وتنظيف
بشرتك أكثر، بعضها له تأثير مهدئ على البشرة الحساسة، بينما يساعد البعض الآخر البشرة
الدهنية على إغلاق المسام المفتوحة.

تونر الترطيب مفيدة جدًا أيضًا للحفاظ على ترطيب البشرة الجافة، لا تنسِ أن التونر يساعد على
امتصاص المرطب بشكل أفضل بعد تنظيف البشرة، استخدمي التونر لامتصاص التونر المرطب بشكل
أفضل بالإضافة إلى العناصر الغذائية الخاصة بك.

كيف تختارين التونر المناسب لبشرتك؟

ما هو تونر البشرة المناسب يجب أن يحتوي التونر على مكونات مصممة بشكل فعال لنوع بشرتك،
تنقسم بشرة الجميع إلى أربع فئات رئيسية، والتي تشمل ما يلي:

  • الجافة التي بالكاد تحتفظ بالرطوبة وتتسبب في جفاف الجلد بشكل غير مكتمل.
  • العادية، خالية من حب الشباب.
  • الدهنية التي تفرز الكثير من الدهون وتبدو دائماً لامعة كما أن مسامها ظاهرة.
  • المختلطة التي تكون فيها بعض الأجزاء جافة وبعضها دهني.

هناك أيضًا ثلاثة أنواع مختلفة من التونر للبشرة ، لكل منها مكونات محددة لأنواع البشرة الأربعة الرئيسية، بما
في ذلك الأقواس، والمقويات، والموترين.

متى وكيف تستخدمين التونر؟

يعتبر التونر في الواقع إحدى خطوات العناية بالبشرة التي يتم استخدامها بعد غسل الوجه وقبل
الكريم، لا تعتقدين أن التونر يمكن أن يكون بديلاً لمنظفات الوجه، لكن يجب أن تنظري إلى التونر
كخطوة مختلفة وجديدة في تنظيف البشرة، والتي لها تأثير أكبر على تنظيف الوجه.

بعد غسل وجهك بماء دافئ وجل خاص أو صابون، رشي القليل من الماء البارد على وجهك بعد ذلك،
لاستخدام تونر الوجه، خذ وسادة مزيل مكياج أو كرة قطنية، واسكبي بضع قطرات من التونر عليها
وضعي الوسادة على بشرة الوجه وحتى الرقبة.

كما يمكنك استخدام التونر مرتين يوميًا بعد تنظيف وجهك بالطبع، يجب أن تلاحظين أن تركيبة الحبر
متوافقة مع بشرتك، إذا أصبحت بشرتك جافة أو حكة مع التونر، قللي من تكرار الاستخدام.

بالنسبة إلى التونر الأقوى المستخدم في علاج حب الشباب، يعد استخدامه مرة كل يومين مناسبًا
أيضًا.

كيف نعرف أن التونر يعمل على بشرتنا؟

بعد استخدام التونر ، ستشعرين بخصائصه بسرعة وستشعرين أن بشرتك نظيفة ومنتعشة ومع ذلك، بعد أسبوع إلى أسبوعين من الاستخدام اليومي، تبدأ بشرتك في النعومة والنعومة وتصبح أكثر نقاءً
وإشراقًا.

بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الحساسة، يتم تقليل مشاكل احمرار الجلد.

هناك أيضًا نوع من البشرة الدهنية يتم تقليل حجم مسام الجلد بعد الاستخدام المنتظم للتونر، كما
يتم تقليل الدهون الزائدة في الجلد وإزالة الشوائب الموجودة على المسام.

تصبح البشرة الجافة رطبة بعد استخدام التونر وستمتص المكونات النشطة الموجودة فيه مثل حمض
الهيالورونيك خصائصها.

يمكنك قراءة: فوائد تدليك الوجه وبعض النصائح الهامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: