الأمراض

ما هو زيت اللبان ؟ وفوائد لزيت اللبان

لطالما استخدم زيت اللبان للأغراض المقدسة والطب والعلاج بالروائح وتقليل التوتر، كما يستخدم اللبان اليوم كمادة في صناعة العطور والبخور ومنتجات العناية بالبشرة.

ما هو زيت اللبان

استنشاق رائحة زيت اللبان (أو امتصاصه من خلال الجلد) يرسل رسالة إلى الجهاز الحوفي (منطقة الدماغ التي تؤثر على المشاعر والجهاز العصبي).

كما تحتوي الزيوت الأساسية مثل اللبان على عوامل بيولوجية مثل معدل ضربات القلب ومستويات التوتر وضغط الدم والتنفس وتؤثر على وظيفة المناعة.

كما يمكنك قراءة: ما هو سرطان الدم

زيت اللبان والفوائد العلاجية العطرية

  • القلق.
  • البرد.
  • السعال.
  • عسر الهضم.
  • التئام الجروح.
  • تقليل التوتر وتسكين الألم.

كذلك يستخدم زيت اللبان العطري لعلاج البشرة الجافة وتقليل التجاعيد والبقع العمرية والندوب وعلامات التمدد.

الفوائد الصحية لزيت اللبان

تشير الأبحاث الأولية إلى أن زيت اللبان له فوائد صحية معينة، ففي الواقع يحتوي اللبان على مادة تسمى حمض البوزوليك، والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأورام.

السرطان

يعزز زيت اللبان مناعة الجسم وفعال في الوقاية من سرطان الثدي والبنكرياس بالطبع، هذا الجانب العلاجي من زيت اللبان يحتاج إلى مزيد من المعلومات.

كما يمكنك قراءة: فوائد الساونا – الفوائد والأضرار وموانع الاستعمال

التهاب المفاصل

يمتلك اللبان خواصًا مضادة للالتهابات، لذا فهو يستخدم في علاج هشاشة العظام وآلام الركبة ومع ذلك، لا توجد دراسات حول تأثيره في تقليل الألم طويل الأمد.

يحسن الصدفية الجلدية

تعمل الفوائد المضادة للالتهابات في اللبان على تحسين الصدفية الجلدية لهذا السبب، فهو يساعد على منع
تراكم الترسبات في أمراض القلب.

أزمة الربو 

كما يساعد اللبان في تحسين أعراض الربو، الأشخاص المصابون بالربو الذين يتناولون 300 مجم من اللبان ثلاث
مرات في اليوم قد تحسن أعراض الربو لديهم بالطبع، هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال.

عدوى الفم 

حمض البوزوليك الموجود في اللبان يقتل بكتيريا الفم، كما تظهر بعض الأبحاث أن اللبان يعالج التهابات الفم
والحلق واللثة، بما في ذلك التهاب الحلق والتهاب اللثة.

كما يمكنك قراءة: الحموضة المعوية وعودة محتويات المعدة إلى المريء

الآثار الجانبية المحتملة

استهلاك زيت اللبان الأساسي له آثار سامة ويوصى بتناوله تحت إشراف الطبيب، بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني
بعض الأشخاص من تهيج أو رد فعل تحسسي عند استخدام زيت اللبان على الجلد.

لذلك، قبل استخدام أي زيت جديد، يجب إجراء اختبار للجلد، ويجب على النساء الحوامل والأطفال استشارة
الطبيب قبل استخدام الزيوت الأساسية.

من المهم أيضًا ملاحظة أن العلاج الذاتي بزيت اللبان قد يكون له عواقب وخيمة.

لقرون، اشتم الناس رائحة البخور في الاحتفالات الدينية والمناسبات الثقافية، كما يستخدم الأطباء أيضًا هذه
الطريقة لعلاج عسر الهضم والسعال ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى وحتى الشفاء بعد الولادة.

ينمو اللبان من عصارة الأشجار المجففة في إفريقيا والهند والشرق الأوسط، وهو متوفر الآن بأشكال مختلفة،
بما في ذلك الزيوت والكبسولات والأقراص والبخور، وكذلك في المشروبات والأطعمة والعلكة.

على أي حال، لا يتم اعتماد اللبان كدواء لأي نوع من الأمراض، وعلى أي حال، لمنع التفاعلات الخطيرة مع
الأدوية الموصوفة، يجب استخدامه بوصفة طبية.

سوف تتعرف في هذا المقال عبر موقعكم معلومة على الماشي على المسكنات الطبيعية، كما ذكرنا أيضًا
مخاطر الإفراط في استخدام الحبة السوداء، نأمل أن يكون هذا المقال موضع اهتمامك.

إذا أعجبك هذا المقال يمكنك مشاركته مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر صفحتنا على الفيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: