الأمراض

ما هو سرطان الثدي

ما هو سرطان الثدي ؟ الثدي عبارة عن مجموعة من الفصيصات، القنوات التي توجه قنوات الحليب إلى الثدي، وكمية كبيرة من الدهون.

ما هو سرطان الثدي

سرطان الثدي هو مرض تنشأ فيه الخلايا الخبيثة من أنسجة الثدي، وتتكاثر بشكل غير منتظم ومتزايد، وتمر عبر جهاز المناعة والدفاع في الجسم دون التسبب في رد فعل دفاعي أو عدواني في جهاز المناعة.

وفقًا لبنية الغدة الثديية، تنقسم الأنواع الرئيسية لهذا المرض إلى فئتين: سرطان الفصيص وسرطان الأقنية.

علامات سرطان الثدي

  • تورم ووجود كتلة صلبة غير حساسة مع حواف غير واضحة في الثدي.
  • تشمل تغيرات الحلمة جفاف وإكزيما الحلمة التي تستمر ولا تتحسن.
  • ترهل الحلمة انحراف وتغير في إفرازات الحلمة وخاصة الإفرازات الدموية.

أسباب سرطان الثدي

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء، لكن سرطان الثدي لا يقتصر على النساء ولكن الرجال أيضًا معرضون للخطر.

ربطت الدراسات الإحصائية والإكلينيكية الورم الخبيث لسرطان الثدي بالعوامل التالية:

العوامل الوراثية

يعتبر التاريخ الوراثي للسرطان عاملاً مهمًا في الإصابة بسرطان الثدي، إن وجود تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي بين أفراد الأسرة المقربين، بما في ذلك الأم والأخت والابنة والأب والأخ، يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

كما تعتبر الوقاية من السرطان من خلال الجراحة (استئصال الثدي) واستئصال وإخلاء الثديين تدبيراً وقائياً خطيراً عندما تكون نسبة الإصابة بسرطان الثدي لدى الشخص أكثر من 50٪.

ولكن نظرًا لأنه لا يمكن إزالة أنسجة الثدي بنسبة 100٪، فلا يزال خطر تكرار الإصابة بالسرطان قائمًا.

العمر

يرتبط السرطان مباشرة بالشيخوخة، السرطان نادر جدًا في سن المراهقة وتحت سن 20 عامًا ومن المرجح أن يحدث بشكل متساوٍ بين سن 40 و55 عامًا.

النساء فوق سن 55 أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي ويجب أن يكونوا أكثر وعياً بالعلامات التحذيرية للمرض.

التغذية ونمط الحياة

النظام الغذائي له آثار محتملة على الوقاية من السرطان ، أظهرت الدراسات والأبحاث العلمية أن استخدام الخضار الطازجة والنشاط البدني يعتبران عاملين وقائيين ضد السرطان ، في حين أن المستويات العالية من الدهون الحيوانية، والاستهلاك المفرط للكحول والتبغ من المعروف أنها تؤهب وتؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي.

مع المواد الكيميائية المسببة للسرطان في البيئة مثل الصور الشعاعية والراديوم موثر هو أحد العوامل المساهمة في سرطان الثدي.

العوامل الهرمونية

زيادة إفراز هرمونات الستيرويد مثل الإستروجين في الدم غالباً ما يسرع من الورم الخبيث للسرطان .

تشمل العوامل الأخرى التي تساهم في الإصابة بالسرطان ما يلي:

الولادة الأولى فوق سن 30.

البلوغ المبكر: يزيد السرطان في مراحله المبكرة من فرص المريض في الشفاء والعلاج.

اكتشاف الخلايا السرطانية

من أجل تشخيص واكتشاف الكتلة السرطانية في المراحل المبكرة، من الضروري تطبيق أنماط الفحص، وهي:

الفحص الذاتي

تعلمي كيفية فحص الثدي بنفسك بانتظام هو أفضل طريقة لتكوني على دراية والكشف عن أي تغيرات في الثدي.

أفضل وقت للفحص الذاتي هو من 5 إلى 6 أيام بعد انتهاء الدورة الشهرية للنساء في سن الإنجاب.

يجب على النساء في سن اليأس اختيار يوم محدد كل شهر لهذا الاختبار.

أثناء الفحص، قفي أولاً أمام المرآة وانظري إلى الثديين في المرآة بإضاءة كافية، خاصةً حلماتهما، ولاحظي وجود أي تغيرات في الجلد والحلمات وظهورهما.

ثم أنزلي ذراعيك أثناء الوقوف وانظري إلى مظهر الثدي، ثم ارفعي يديك فوق رأسك وانتبه جيدًا لأي تغيرات في الثدي.

ثم استلقِ على ظهرك بإحدى يديك تحت رأسك والمس الثدي برفق باليد الأخرى بحركة دائرية.

المسي الإبطين بعد فحص الثديين.

الإبط هو موقع نمو العقدة الليمفاوية، ووجود كتلة أو تضخم في الغدد الليمفاوية في هذه المنطقة مهم جدًا ويجب إحالته إلى الطبيب.

الفحص بواسطة الطبيب

تشمل الفحوصات الجسدية التي يقوم بها الطبيب فحص القلب والرئتين والغدد الليمفاوية في العنق والإبط وفحص الثدي والبطن.

التصوير الشعاعي للثدي

الأشعة السينية للثدي والتي عادة ما توصف للنساء فوق سن الأربعين.

يزيد التصوير الشعاعي للثدي من فرص اكتشاف السرطان.

في هذه الطريقة، للكشف عن موقع كتلة في الثدي، يتم الحصول على منظر ثانٍ عن طريق تسليط الأشعة السينية من أعلى إلى أسفل، ويتم الحصول على منظر ثانٍ عن طريق تسليط الأشعة من جانب إلى آخر.

يوفر فحص الماموجرام معلومات دقيقة نسبيًا عن حجم وقطر الكتلة والمناطق المنتظمة وغير المنتظمة من الكتلة.

الموجات فوق الصوتية

في النساء دون سن الأربعين، وبسبب بنية الثدي، فإن الموجات فوق الصوتية هي طريقة فحص أكثر دقة.

في هذه الطريقة تستخدم الموجات الصوتية لدراسة بنية الكتلة في الثدي. التصوير بالرنين المغناطيسي.

مسح العظام

يعتبر تصوير العظام باستخدام مادة مشعة طريقة قيّمة للغاية تُستخدم لتشخيص انتشار السرطان إلى العظام، وفعالية علاج السرطان وعملية التئام المناطق المصابة في العظام.

أخذ العينات أو الخزعة

نمط مهم آخر للتشخيص يوفر معلومات أكثر دقة حول الحالة الحميدة أو الخبيثة للكتلة، الطرق المختلفة لأخذ الخزعة هي:

الشفط بالإبرة: في هذه الطريقة، يتم إمساك الكتلة بين إصبعين وباستخدام إبرة دقيقة، يتم سحب بعض الأنسجة باستخدام حقنة وفحصها بحثًا عن علم الأمراض.

خزعة المخروط: في هذا النوع من أخذ العينات، يتم وضع الأنسجة تحت التخدير الموضعي ويتم قطع جزء من الجلد وإزالة جزء من النسيج بإبرة سميكة وفحصه بحثًا عن علم الأمراض.

أخذ العينات المفتوح (الجراحة): في هذه الطريقة، مطلوب تخدير عام، كما يمكن إجراء الجراحة بطريقتين:

إزالة الكتلة الكاملة وبعض الأنسجة المحيطة.

أخذ عينات جراحية: في هذه الطريقة، نظرًا لحجم الكتلة والتصاقها بالجلد أو الصدر، يكون جزء من الكتلة تقع الدراسات المرضية والمزالة.

اختبارات الدم

تنتج أورام السرطان مستضدات محددة يمكن اكتشافها عن طريق فحص الدم، كما يعد تشخيص السرطان الثدي عن طريق قياس مستضد السرطانات المضغية CEA أحد اختبارات الفحص لهذا المرض.

تشير الزيادة في مستوى هذا المستضد إلى أعراض السرطان وانخفاض كمية هذا المستضد أثناء العلاج علامة على تثبيط النمو السرطاني للخلية وتعافي المريض.

علاج سرطان الثدي

الخطوة الأولى هي العلاج الجراحي وإزالة الكتلة عن طريق استئصال الكتلة الورمية أو استئصال الثدي ثم استئصال الثدي ثم طرق مثل العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي ويتم اختيار العلاج الهرموني أو مزيج من هذه الطرق.

في الحالات التي يكون فيها السرطان قد تقدم وانتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، يوصف العلاج بالإشعاع والعلاج الكيميائي.

يمكنك قراءة: ما هو سرطان الجلد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: