الأمراض

ما هي أعراض سرطان الخصية ؟

ما هي أعراض سرطان الخصية؟ يعتبر التورم الشديد غير المؤلم داخل الخصيتين من أهم أعراض سرطان الخصية، قد يكون هناك شعور بالثقل وتجمع مفاجئ للسوائل في كيس الجلد (كيس الصفن) خلف القضيب.

أعراض سرطان الخصية

عندما يصل سرطان الخصية إلى العقد الليمفاوية، قد يحدث ألم في منطقة الفخذ والظهر، بصرف النظر عن سرطان الخصية، يمكن رؤية التورمات الحميدة مثل الفتق والقيلة المائية والقيلة المنوية.

تشمل أعراض سرطان الخصية:

  • تكوين الكتلة في الخصيتين.
  • تورم أو الشعور بتورم في الخصيتين.
  • تراكم السوائل في الخصيتين (القيلة المائية).
  • للخصيتين أشكال أو أحجام مختلفة.
  • هناك آلام في مناطق مثل الفخذ والخصيتين وأسفل البطن.

ما هو سرطان الخصية؟

الخصيتان عبارة عن غدتين بيضاويتين تشكلان جزءًا من الجهاز التناسلي الذكري وتقعان في كيس الجلد (كيس الصفن) في الجزء الخلفي من القضيب.

كما تنتج الخصيتان اللتان تفرزان الحيوانات المنوية وتخزنها هرمون التستوستيرون الذي يعزز نمو شعر الوجه وعضلات الجسم والرغبة الجنسية.

كما يحدث سرطان الخصية مع الانتشار السريع وغير الطبيعي وغير المنضبط للخلايا في الخصية.

أسباب سرطان الخصية وعوامل الخطر

من بين أسباب الإصابة بسرطان الخصية مخاطر مثل العرق والعمر والعرق والجينات والعوامل الوراثية والخصيتين المعلقة والخصيتين غير الطبيعية وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية وتعاطي المواد الضارة.

عوامل وراثية: العوامل الوراثية والجينية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية.

الخصية المعلقة (الخصية الخفية): قد يحدث سرطان الخصية عند الأطفال الذكور الذين لديهم خصيتين لم تنزل في كيس الصفن قبل الولادة.

العمر: سرطان الخصية هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال في الأربعينيات من عمرهم بعد البلوغ.

عدوى فيروس نقص المناعة البشرية: الرجال المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية.

استخدام المواد المخدرة: الأشخاص الذين يستخدمون القنب هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية.

كيف يتم تشخيص سرطان الخصية؟

يسبب التورم أو الكتل في الخصيتين الاشتباه في الإصابة بسرطان الخصية، لتشخيص سرطان الخصية، يتم إجراء فحوصات مثل الموجات فوق الصوتية في الخصية، واختبارات الدم والفحص البدني.

جنبًا إلى جنب مع التاريخ الطبي للمريض والفحص البدني، يتم استخدام الاختبارات المعملية وطرق التصوير.

لتشخيص سرطان الخصية، يتم إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية لفحص ما إذا كان التورم والكتلة في الخصية صلبة أم سائلة.

عادة ما تعني التورمات الصلبة أو الكتل الصلبة أن المريض مصاب بسرطان الخصية.

ما هي أنواع سرطان الخصية؟

يتم تصنيف أنواع سرطان الخصية وفقًا لنوع الخلية وخصائص بنية الخلية، 95٪ من سرطانات الخصية تنشأ من الخلايا الجرثومية، التي لها واجبات مثل إنتاج الحيوانات المنوية وضمان نمو الجنين.

خلية جرثومية؛ وهي مقسمة إلى مجموعتين فرعيتين مختلفتين مثل الورم المنوي والورم غير المنوي.

الورم المنوي

يعتبر الورم المنوي، الذي يصيب الرجال من مختلف الأعمار، أكثر شيوعًا عند الرجال الأكبر سنًا في المتوسط ​​، تم العثور على نصف حالات سرطان الخصية في مجموعة الورم المنوي.

كما يكون معدل النجاح أعلى في علاج الورم المنوي الذي يتطور ببطء ويستجيب بسهولة أكبر للعلاج الإشعاعي.

نونسيمينوما

من المرجح أن يحدث سرطان الخصية في أواخر سن المراهقة أو في الثلاثينيات، كما تتميز الخلايا غير المناعية بخصائص النمو والانتشار السريع.

ما هي مراحل سرطان الخصية؟

تعتبر المعرفة بمراحل سرطان الخصية مهمة جدًا لعلاج المريض. ينقسم سرطان الخصية إلى مراحل مختلفة، وهي المرحلة 0 والمرحلة 1 والمرحلة 2 والمرحلة 3.

المرحلة 0

في المرحلة المشتقة من الخلايا الجرثومية، لا تنتشر الخلايا السرطانية في الأنسجة بشكل عام، لا يعاني المرضى من أعراض أو كتلة أو تورم، كما يتم إجراء خزعة لتشخيص وتشخيص السرطان.

المرحلة 1

يعاني المريض من ورم في الخصيتين فقط، كما يمكن تطبيق البدلة عن طريق إزالة الخصيتين بتقنيات جراحية.

المرحلة 2

انتشر الورم في الغدد الليمفاوية في بطن المريض، قد يحدث العقم نتيجة استئصال الورم بالتقنيات الجراحية.

المرحلة 3

انتشر إلى الغدد الليمفاوية والأعضاء الأخرى في بطن المريض، كما يتضمن علاج الخلايا السرطانية التي تنتشر في مراحل متقدمة عمليات صعبة.

كيف يتم علاج سرطان الخصية؟

أثناء علاج سرطان الخصية، قد تكون هناك اختلافات حسب نوع السرطان وانتشاره في الجسم والحالة الصحية العامة للمريض.

نظرًا لأن سرطان الخصية له مخاطر مثل تكرار أو انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم، فيجب متابعته بانتظام بعد العلاج.

كما يتم استخدام علاجات إضافية مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، في المقام الأول العمليات الجراحية والعمليات الجراحية.

العلاج الجراحي: في سرطان الخصية، يتم استئصال الخصيتين من خلال عملية جراحية تسمى استئصال الخصية، كما يمكن إجراء تطبيقات تعويضية لاضطرابات المظهر في أعضاء المرضى الذين تمت إزالة خصيتيهم، لا يؤثر استئصال خصية واحدة فقط على احتمالية الإنجاب.

والعلاج الكيميائي: يتم تطبيق العلاج الكيميائي في حالات مثل عودة السرطان بعد الجراحة أو انتشاره خارج الخصية، قد يؤثر العلاج الكيميائي سلبًا على وظائف الإنجاب لدى المريض أو خصائص إفراز السائل المنوي.

العلاج الإشعاعي: يستخدم العلاج الإشعاعي لتعطيل الخلايا السرطانية، كما يتم تطبيقه لعلاج السرطانات من نوع الورم المنوي شديد الحساسية للإشعاع.

كما يُفضل العلاج الإشعاعي لمنع تكرار الإصابة بالسرطان بعد الجراحة أو العمليات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: