مدينة تايلاندية تحيى مهرجان طعام القرود فى الشوارع لجذب السياح.. فيديو


أصر سكان مدينة لوب بورى فى تايلاند على الاستمرار فى إحياء تقليدها السنوى الذى يتمثل فى إقامة مهرجان يدعى “بوفيه القردة”، وهو تقليد سنوى يقومون فيه بإعداد عربات مليئة بالطعام للقرود من نوع المكاك والقردة الأخرى، ورغم تهديدات زيادة أعداد مصابى كورونا بسبب تفشى الموجة الثانية من الجائحة، إلا أن البلدة قامت بإعداد مهرجان أكل القردة، وفق شبكة روسيا اليوم.


تجمعت مئات القردة في مهرجان مخصص لها في تايلاند#تايلاند #حيوانات #قردة #مهرجانات pic.twitter.com/gGBeYswFba


— RTARABIC (@RTarabic) December 2, 2020


وأظهرت لقطات فيديو مئات القرود تجتمع فى مهرجان “بوفيه القردة” السنوى فى مدينة لوب بورى، بينما يقوم السياح بالتجمع حول المائدة لالتقاط الصورة التذكارية مع القرود، إضافة إلى تصوير القردة وهى تتجمع على المائدة والعربات لتناول الطعام الذى يعانون من ندرته منذ تفشى جائحة كورونا، وأقيم المهرجان على أمل إحياء السياحة في المدينة القديمة.

السياح يلتقطون الصور جانب القرود
السياح يلتقطون الصور جانب القرود


 

السياح يصورون القرود
السياح يصورون القرود


 

مهرجان القرود فى تايلاند
مهرجان القرود فى تايلاند


وفى مشهد صعب، تدافعت عشرات القرود الجائعة على قطع الخبز بعدما تُرك صندوق بلاستيكى ملىء بالشرائح المخبوزة حديثًا على الأرض فى مدينة لوبورى، بتايلاند، وبمجرد أن لاحظت الحيوانات الخبر التفوا حول الصندوق وتدافعوا للحصول على الطعام.


وذكرت جريدة ديلى ميل البريطانية أن القرود فى المدينة تعانى من الجوع بعد أن توقف السياح الذين كانوا يطعمونهم عادة عن زيارة المنطقة بسبب قيود السفر أثناء جائحة كورونا.


وتعيش القرود على وجبات خفيفة بسيطة يتبرع بها البعض من السكان ويقدر عددهم بنحو 7 آلاف قرد في لوبورى، حيث يتجولون بحرية بين سكان المدينة البالغ عددهم نحو 70 ألف.


وأوضح التقرير أن مئات السياح اعتادوا على زيارة المنطقة كل يوم لإطعام القرود، لكن حظر السفر لفيروس كورونا الذى تم فرضه في مارس أوقف مصدر طعامهم، وبعد انخفاض عدد الزوار ظهرت لقطات تظهر الحيوانات تدخل فى شجار جماعى على موزة بعد تضاؤل ​​الإمدادات، وأشار التقرير إلى أنه تم إعطاؤهم وجبات خفيفة تحتوى على السكر  قبل السكان المحليين، لكن ذلك النظام الغذائي جعلهم يتكاثرون بشكل أسرع وأصبح الكثير منهم عنيفًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: