“مراتي مدير عام”..قصة سيارة نافست شادية على بطولة الفيلم| صور

“حسين صلحت ياسمينا؟”.. لعلها أشهر جملة فى الفيلم الكوميدي الجميل “مراتي مدير عام”، الذى أثار ضجة كبيرة في سينما الستينيات بفعل الثنائي الشهير الفنانان الراحلان شادية و صلاح ذو الفقار ، اللذان لاقي عشق قلوب و أعين الجماهير، لدرجة أن الفيلم حتي اللحظة عندما يتم عرضه من حين لأخر يتهافت الصغير قبل الكبير لرؤيته، وكأنها المرة الأولى التي يعرض فيها.

تشارك صلاح ذو الفقار وشادية في هذا العمل الرائع الذى ناقش قضية المرأة العاملة وحقوقها بتناول كوميدي طريف، والذى تم عرضه في عام 1966 وحصل على جائزة المركز الكاثوليكي لأحسن فيلم عن نفس العام.

وكان التناول الطريف لشخصيات الفيلم هو أحد العوامل الرئيسية لنجاحه، وهناك دور أساسي لواحدة تعد من أبطال هذا الفيلم وهي السيارة “ياسمينا” والتي تقاسمت دور البطولة جنبًا إلى جنب مع الثنائي الشهير، فقد كانت أحد أهم مشاهد الفيلم حينما حاولت “عصمت” مساعدة زوجها “حسين” بدفع السيارة عندما تتعطل ويكون جزاؤها دومًا تحرك السيارة بسرعة كبيرة و سقوطها على الأرض، فكان قرارها للتغلب على هذه المشكلة بتقديمها بطارية جديدة لزوجها فى عيد زواجهما كهدية.

عندما تشاهد الفيلم في الوقت الحالي وترى المشاهد التي ظهرت فيها هذه السيارة ستجد صعوبة في التعرف على طرازها وعلامتها التجارية، على الرغم من كون السيارة الأشهر في فترة الخمسينبات، لذا سنخبرك في السطور التالية ببعض المعلومات عن هذه السيارة.

كانت السيارة من علامة أوبل كاديت موديل عام 1955 والتي صنعتها شركة أوبل الألمانية المتخصصة في إنتاج السيارات و المحركات، وأنتجت أول نسخة من السيارة “كاديت” في عام 1937، ولكن توقف تصنيعها بعد ذلك بسبب الحرب العالمية الثانية ثم عادت صناعتها بعد ذلك لتظهر في ثوب جديد.

زودت السيارة أوبل كاديت بمحرك سعة 1.9 لتر وكانت سيارة تحمل مفهوم ثنائي الأبواب وأطلق عليها حينها سيارة  OPEL kadett B، كما حصلت على تصميم فريد يجعلنا نراها في وقتنا الحالي كتحفة كلاسيكية عريقة، فشملت مقدمة السيارة مصابيح زجاجية دائرية الشكل وصادم أمامي معدني باللون الفضي وأسفل غطاء المحرك توجد فتحات تهوية عريضة ومن فوقها كلمة أوبل بطرقة متفرقة الأحرف، وتميزت بسقف عالي ومساحة داخلية تبدو مناسبة، وتميزت بتصميم خلفي أشبه بالأجنحة الجانبية، يالإضافة إلى صادم خلفي ومصابيح إشارة.

جدير بالذكر أن فيلم مراتي مدير عام وبطولة كل من شادية، صلاح ذو الفقار، توفيق الدقن، شفيق نور الدين، يوسف شعبان، هاله فاخر،  و عادل إمام، ومن تأليف وقصة سيناريو وحوار سعد الدين وهبه و عبدالحميد جودة السحار، ومن إخراج فطين عبدالوهاب، وتم عرضه لأول مرة في 20 يناير 1966.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: