مصر دفعت ثمنًا باهظًا بسبب الأعمال الإرهابية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن العلاقات بين مصر و فرنسا استراتيجية، وهناك توافق بين مصر وفرنسا فى كثير من الملفات التى تهم المنطقة.

وأضاف السيسي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي ماكرون، أن ” التعامل  مع الإرهاب أمر مطلوب، مؤكدا أن مصر دفعت ثمنًا باهظًا بسبب الأعمال الإرهابية، حيث استشهد الكثير من المصريين سواء مسلمين او مسحيين، أو مدنيين أو من رجال القوات المسلحة و الشرطة.

وأشار الرئيس السيسي، إلى أن هناك بعض الأشخاص يستغلون اسم الإسلام لتنفيذ أعمال إرهابية.

نظمت الجالية المصرية بفرنسا وقفة للترحيب بالرئيس عبد الفتاح السيسي، واستقبلوه بالهتافات والأعلام وذلك خلال زيارة يجريها بفرنسا بدعوى من الرئيس ماكرون.

وردد أبناء الجالية لحظة مرور موكب الرئيس السيسي هتافات “يعيش الرئيس السيسي ويحيا الهلال مع الصليب وتحيا مصر”، تأكيدا على الترحيب بالزيارة.

ورفع أبناء الجالية الأعلام المصرية وحملوا صور الرئيس السيسي تعبيرا عن فرحتهم بالزيارة التي يجريها الرئيس لفرنسا لمناقشة عدد من الملفات الهامة مع نظيره الفرنسي.

استقبل قصر الإليزيه ، بفرنسا ، الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في موكب حافل ، واستقبال تاريخي ، حيث عرضت فضائية “سكاي نيوز” ، لقطات من استعراضات للخيول من أمام القصر ، في انتظار ، وصول السيسي لمقابلة الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون .

كان  الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وصل أمس إلى مقر إقامته بفرنسا، في مستهل زيارة رسمية تلبيةً لدعوة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. 

ويشهد قصر الإليزيه، في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، قمة مهمة مرتقبة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون، حيث من المقرر أن يتم التباحث في مختلف الملفات السياسية والاقتصادية والأمنية بين البلدين.

صرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسي التقى بقصر الإنفاليد الوطني بباريس مع فلورانس بارلي وزيرة الدفاع الفرنسية.

وأكد الرئيس السيسي حرص مصر على تعزيز العلاقات العسكرية والأمنية وبرامج ونظم التسليح مع فرنسا.

وأعربت وزيرة الدفاع الفرنسية عن تطلعها لترسيخ الجانب العسكري والأمني في علاقات التعاون مع مصر.

أقيمت للرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الإثنين مراسم الاستقبال الرسمية، بقصر “الإنفاليد” الوطني بباريس وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، وصل بعد ظهر، الأحد، إلى باريس، في زيارة رسمية تستمر حتى الثلاثاء، تلبية لدعوة من ماكرون؛ واستهل الرئيس السيسي نشاطه في باريس، مساء أمس، بمقابلة “جان إيف لودريان” وزير خارجية فرنسا، بمقر وزارة الخارجية الفرنسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: