منوعات

مصر هي الدولة المؤهلة لقيادة جهد عربي لتحريك وضع القضية الفلسطينية

أكد الإعلامي اللبناني طارق ابوزينب إن الفترة الأخيرة شهدت القضية الفلسطينية  خلطًا كبيرًا في الأوراق وخاصة منذ اعتراف الولايات المتحدة الاميركية بالقدس عاصمة إسرائيل والذي يتنافى – هذا القرار  الباطل – مع القانون الدولي بشأن فلسطين والقدس . 

وذكر ابوزينب في تصريحات خاصة ل صدي البلد ان فلسطين هي الدولة الوحيدة التي ما زالت تعاني من الاحتلال الإسرائيلي منذ نكبة ١٩٤٨ و تحتاج بقوة إلى جهود إقليمية ودولية حقيقية من أجل التوصل إلى حل عادل وشامل  من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة ، وعدم فرض سياسة الأمر الواقع من الإجراءات الإسرائيلية في مجال التهويد والاستيطان التي لم تتوقف في أي مرحلة، بل زادت وتيرتها، خاصة في مدينة القدس . 

وشدد الإعلامي اللبناني علي ضرورة وضع ملف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية في المرحلة الحالية  على الطاولة على أسس مقبولة من جانب كافة الأطراف, معتقدا بأن  الدولة المصرية  بقيادتها الحكيمة هي الدولة الرئيسية المؤهلة لقيادة جهد عربي ودولي يدفع في اتجاه تحريك حقيقي للقضية الفلسطينية، يستند في جوهره على عمل ” مبادرة السلام العربية” التي أطلقت في قمة بيروت العربية عام ٢٠٠٢ والتي شدد عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في أول خطاب له للجمعية العامة للأمم المتحدة، و أبدى خادم الحرمين الشريفين دعمه للجهود الأمريكية لبدء محادثات بين إسرائيل والفلسطينيين. 

ودعا الإعلامي اللبناني لاعتماد مبادرة السلام العربية لعام 2002 كأساس “حل شامل وعادل” يضمن حصول الفلسطينيين على دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية.

وتحل اليوم الذكري الثالثة لاعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل حيث تم ذلك في السادس من ديسمبر من العام 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: