منوعات

مضاعفات الخمول وما تأثيرها علي صحة؟

مضاعفات الخمول وما تأثيرها علي صحة؟ تعد عواقب عدم النشاط خطيرة أكثر مما تعتقد، سوف نستعرض  مخاطر ومضاعفات الخمول تابع المقال لمعرفة المزيد من المعلومات.

مضاعفات الخمول وما تأثيرها علي صحة؟

مضاعفات الخمول
مضاعفات الخمول

عندما يتعلق الأمر بقلة النشاط، فإن الآثار الجانبية الوحيدة التي تصل إلى أفواهنا هي السمنة والكسل، ولكن قلة النشاط والجلوس ساكنا يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية مهمة أخرى تعرض صحتنا للخطر وفيما يلي
سوف ندرس بعض الآثار الجانبية الأقل شهرة لعدم النشاط.

التهاب المفاصل وتيبس المفاصل

يمكن أن تكون حساسية المفاصل وتطور الأمراض الالتهابية مثل التهاب المفاصل أو أمراض المناعة الذاتية من الآثار الجانبية لعدم النشاط فإذا لم تكن نشطًا بشكل كافٍ، فسوف تصبح مفاصلك متيبسة ومؤلمة عند الحركة.

النسيان

تؤدي التمارين المنتظمة إلى إنتاج المزيد من المواد الكيميائية التي تسمى عوامل النمو في الجسم كما أن التمرين يقوي الأوعية الدموية في الدماغ وبالتالي، يصل المزيد من الدم إلى الدماغ ويمكنك التفكير بشكل أفضل والتذكر بشكل أفضل واتخاذ قرارات أفضل.

الخمول يجعلك غير مهذب

قلة الحركة الكافية تعرض الصحة الجسدية والعقلية للخطر ويمكن أن تزيد من احتمالية القلق والاكتئاب وتؤدي ممارسة الرياضة بانتظام إلى زيادة تدفق الدم إلى القلب ويوصى بتضمين الرياضات الهوائية مثل ركوب الدراجات والمشي والسباحة والجري في برنامجك لتحسين مزاجك وزيادة ثقتك بنفسك .

إمساك

إذا كانت حركتك عالية، يصبح القولون أكثر نشاطًا ويطرد البراز بانتظام وتعد عضلات البطن والحجاب الحاجز الصحية هي العامل الرئيسي في نقل الفضلات عبر الجهاز الهضمي، ويمكن أن تساعد التمارين الجهاز الهضمي على العمل بأفضل طريقة هذه المسألة مهمة جدا في كبار السن.

تباطؤ التمثيل الغذائي

يمكن أن تؤدي الحركة الكافية إلى زيادة معدل التمثيل الغذائي كلما كنت أكثر نشاطًا
زادت السعرات الحرارية التي تحرقها.

ضيق التنفس من آثار الخمول

إذا كانت العضلات غير نشطة بما فيه الكفاية، فإنها تصبح ضعيفة مثل عضلات ذات الرأسين وهذا صحيح أيضًا بالنسبة للعضلات مثل عضلة الرئة فإذا كنت لا تمارس الرياضة بشكل كافٍ، فلن تعمل الرئتان بشكل جيد وتفقد قوتها وإذا كان نشاطك قليلًا، فقد تعاني من ضيق في التنفس أثناء القيام بالمهام اليومية.

الأرق

إذا كنت تواجه مشكلة في النوم، فمن الأفضل زيادة نشاطك أثناء النهار
حيث تساعدك ممارسة الرياضة بانتظام على النوم مبكرًا والنوم بعمق أكبر.

ضعف جهاز المناعة

تشير الدراسات إلى أنه كلما كان الأشخاص أقل نشاطًا، زاد احتمال إصابتهم بنزلات البرد وأمراض أخرى
فإذا كنت تجعل التمارين روتينًا يوميًا، فسيكون نظام المناعة لديك أقوى.

ضغط الدم هو نتيجة الخمول

إذا كنت تقضي معظم وقتك جالسًا، فإن خطر إصابتك بأمراض القلب يزيد ويرتبط سببها جزئيًا بإمكانية ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد العوامل المسببة لمشاكل القلب والأوعية الدموية.

داء السكري من النوع 2

عندما تمارس نشاطًا بدنيًا منتظمًا، يمكن لجسمك التحكم في نسبة السكر في الدم بسهولة أكبركما تقلل مستويات السكر في الدم المستقرة من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

انخفاض الطاقة من آثار الخمول

إذا كنت تشعر بالخمول والتعب، فمن الأفضل إضافة التمارين إلى جدولك اليومي فتساعد التمارين على توصيل المزيد من الأكسجين والمواد المغذية إلى أنسجة الجسم وإذا كنت تقضي معظم وقتك جالسًا
فسوف ينخفض ​​التمثيل الغذائي أيضًا وسيقلل هذا من طاقتك.

الشره المرضي العصبي

يبدو دائمًا أن ممارسة المزيد من التمارين تجعلك أكثر جوعًا، ولكن عادة ما يكون العكس هو الصحيح يمكن للتمارين مثل ركوب الدراجات والسباحة والمشي والجري أن تقلل الشهية لأنها تسبب تغيرات في بعض هرمونات الجوع في الجسم.

آلام الظهر

عندما تضعف عضلات الجسم الرئيسية بسبب الخمول، فإنها لا تستطيع حماية الظهر بشكل جيد، وهذه الحالة تجعل من الصعب على عضلات الظهر أداء الحركات اليومية مثل الوقوف أو الجلوس ويمكن أن تساعد التمارين مثل البيلاتيس أو تمارين الإطالة في تقوية عضلات أسفل الظهر.

ختامًا

مضاعفات الخمول عديدة وخطيرة ولها  تأثيرها قوي علي صحة
لذلك يجب عليك الانتباه والذهاب للطبيب عند الشعور بأي تعب حتي لا تحدث مضاعفات خطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: