منوعات

هل معدل ضربات القلب المنخفض جيد أم سيء؟

على عكس ما يعتقده الكثير من الناس، يمكن أن يكون معدل ضربات القلب المنخفض غير ضار وطبيعي تمامًا، على الرغم من أنه يتطلب في بعض الحالات فحصًا طبيًا وعلاجًا.

هل معدل ضربات القلب المنخفض جيد أم سيء؟

معدل ضربات القلب المنخفض
معدل ضربات القلب المنخفض.

من الطبيعي أنه مع تقدمنا ​​في العمر، يتباطأ جسمنا بشكل عام قليلاً وتقل سرعتنا ولكن هل هذا الانخفاض في معدل ضربات القلب طبيعي؟ هل معدل ضربات القلب المنخفض جيد أم سيء؟

غالبًا ما يحدث انخفاض معدل ضربات القلب، المعروف طبياً باسم بطء القلب، عند كبار السن ومع تقدم العمر، يحدث أحيانًا تآكل طبيعي في النظام الكهربائي للقلب، ولهذا السبب، يميل إيقاع القلب الطبيعي إلى التباطؤ.

بشكل عام، لا داعي للقلق بشأن انخفاض معدل ضربات القلب، ولكن هناك علامات وأعراض يمكن أن تكون تحذيرًا ويجب الانتباه إليها.

تابع المزيد: ما هو سكري الحمل؟ وكيف يتم التشخيص والعلاج

ما هو معدل ضربات القلب المنخفض؟

يعرّف الأطباء بطء القلب على أنه 60 نبضة في الدقيقة أو أقل في الواقع، إذا كنت تعاني من بطء القلب، فسيكون معدل ضربات قلبك أقل من 60 في حالة الراحة وحتى عندما تكون مستيقظًا ونشطًا وفي الوقت نفسه، يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي في حالة الاستيقاظ من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.

هل يمكن أن يتغير معدل بطء القلب حسب النشاط؟

بالنسبة لمعظم الشباب والرياضيين المحترفين والأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام، يتم تعريف بطء القلب على أنه أقل من 60 نبضة في الدقيقة أثناء التمرين، وهو أمر طبيعي إنه نفس الشيء في النوم الليلي فعندما تنام، يتباطأ معدل ضربات قلبك عادةً إلى 40 إلى 60 نبضة في الدقيقة.

ما سبب انخفاض معدل ضربات القلب؟

أشياء كثيرة يمكن أن تبطئ من معدل ضربات القلب:

وجود عيب في القلب

السبب الأكثر شيوعًا لبطء القلب هو خلل في جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي (العقدة الجيبية) وتتحكم العقدة الجيبية في كيفية ضربات القلب وضخ الدم عبر الجسم.

كتلة AV

سبب آخر لبطء القلب هو إحصار الأذينية البطينية، حيث لا تتواصل الغرف العلوية والسفلية للقلب بشكل جيد مع بعضها البعض، ونتيجة لذلك، يتباطأ نبض قلبك ويتفاقم هذا الاضطراب مع تقدم العمر أيضًا، يمكن أن يؤدي استخدام الأدوية الشائعة الموصوفة لكبار السن إلى زيادة بطء القلب.

سن

العمر هو السبب الأكثر شيوعًا لبطء القلب وهذا المرض أكثر شيوعًا بين الرجال والنساء الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

الإصابة بأمراض أو حالات خاصة

يمكن أيضًا أن تسبب الأمراض أو المشكلات الطبية الأخرى بطء القلب. ومن أهمها:

  • النوبات القلبية الناتجة عن مرض الشريان التاجي.
  • عدوى بكتيرية في الدم تصيب القلب.
  • التهاب عضلة القلب.
  • ضعف وظيفة الغدة الدرقية.
  • خلل في المحلول الكهربائي، عدم توازن في المحلول.
  • زيادة البوتاسيوم في الدم.
  • تناول بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا وأدوية عدم انتظام ضربات القلب.
  • تزيد عيوب القلب الخلقية، أو مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم طويل الأمد أيضًا من خطر حدوث بطء القلب.

أعراض بطء القلب

قد يعاني العديد من الأشخاص من بطء القلب ولا تظهر عليهم أعراض ومع ذلك، إذا كنت تعاني من أعراض وتجاهلها، فقد يؤدي ذلك إلى جعل مشكلتك أكثر خطورة.

استشر طبيبك إذا لاحظت بعض هذه الأعراض مع انخفاض في معدل ضربات القلب:

  • نقص الطاقة.
  • قدرة تحمل منخفضة.
  • دوخة.
  • ضعف.
  • ألم صدر.
  • مشاكل الارتباك والذاكرة.
  • خفقان القلب أو رعشة.

هل يحتاج معدل ضربات القلب المنخفض إلى علاج؟

إذا كان معدل ضربات قلبك بطيئًا ولكن ليس لديك أعراض، فلا داعي للقلق ومع ذلك، من الجيد معرفة أعراض هذه المشكلة، لأن بطء القلب يحتاج أحيانًا إلى العلاج.

على سبيل المثال، إذا انخفض معدل ضربات قلبك عن 30 نبضة في الدقيقة، فقد لا تحصل على ما يكفي من الأكسجين لدماغك، ونتيجة لذلك، قد تواجه مشاكل مثل الإغماء والدوار وضيق التنفس ويمكن أن يتجمع الدم أيضًا في تجاويف قلبك، مما يسبب قصور القلب الاحتقاني.

ختامًا

هل معدل ضربات القلب المنخفض جيد أم سيء؟ لا داعي للقلق بشأن انخفاض معدل ضربات القلب، ولكن هناك علامات وأعراض يمكن أن تكون تحذيرًا ويجب الانتباه إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: