معهد روبرت كوخ الألمانى: نتعاون مع مصر لمكافحة وباء كورونا


قال أسامة حمودة، رئيس قسم وبائيات الأمراض المعدية بمعهد روبرت كوخ الألمانى للأمراض المعدية، إن هناك تعاونا بين مصر وألمانيا فى مكافحة وباء فيروس كورونا، حيث عقدت ألمانيا حوارا مع الجانب المصرى عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” حول آخر ما توصلت إليه البحوث فى هذا المجال، واستراتيجية مكافحة الوباء فى مصر وألمانيا.


وأضاف فى ندوة نظمها المكتب الثقافى المصرى بألمانيا، أن الحوار مع الجانب المصرى كان مثمرا، ومن المقرر تنفيذ استراتيجيات مكافحة الوباء سوياً، متوقعاً أن المواطنين المصريين سوف يستجيبون لنصائح تطبيق التباعد الاجتماعى حتى لا يرتفع معدل انتشار العدوى.


وحول ما إذا كانت الموجة الثانية من (كورونا) أكثر شراسة من الأولى، قال “لا يوجد دليل على أن الموجة الثانية أكثر شراسة، وأرى أن الموجة الثانية أكثر انتشارا من الأولى، وفى بعض الدول ستكون هناك موجة ثالثة أيضا، وهو الأمر الذى يحدث عن طريق المخالطة والرذاذ وعدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة”.

20200428132431859


ووجه حمودة نصيحة للمواطنين فى ألمانيا ومصر بضرورة التباعد وترك مسافات آمنة وارتداء الكمامات الواقية حتى تمنع الرذاذ المتناثر، إلى جانب تهوية الأماكن باستمرار وغسل اليدين بصفة مستمرة، ولفت إلى فاعلية اللقاحات المضادة لـ(كورونا) لن تكون 100% لذا يجب على المواطنين الذين يتلقون اللقاح الحفاظ على التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات.


وحول إعلان بريطانيا عن استخدامها للقاح الألماني الأمريكي من إنتاج شركتي (بيونتك) الألمانية و(فايزر) الأمريكية على وجه السرعه قال حمودة إن بريطانيا استخرجت موافقة طارئة لاستخدام اللقاح، أما في أوروبا فتنتظر الجهات المختصة ترخيص هيئة الموافقة الأوروبية بعد اختباره لضمان مطابقته لمعايير السلامة، وحال إصدار الموافقة سنبدأ على الفور عملية التطعيم واستخدام اللقاح قبل أعياد الميلاد أو بداية العام القادم على أقصى تقدير.


كان المكتب الثقافي المصري تحت قيادة الدكتورة داليا أبو الفتوح، قد نظم الأسبوع الماضى ندوة شارك بها علماء مصريون وباحثون وأطباء من المستشفيات الجامعية ومراكز البحوث وأسامة حمودة رئيس قسم وبائيات الأمراض المعدية بمعهد روبرت كوخ.


وقالت الدكتورة داليا أبوالفتوح رئيس المكتب الثقافي والبعثات التعليمية المصرية في ألمانيا إن الندوة كانت على قدر كبير من الأهمية، وأن مصر لديها علماء على قدر كبير من المهنية والتميز، ولفتت إلى أن الهدف من الندوة كان الاستفادة من الخبرات الألمانية لكون ألمانيا من أنجح الدول في السيطرة على وباء كورونا.


ومعهد روبرت كوخ هو المؤسسة الألمانية المتخصصة في الكشف عن الأمراض المعدية وغير المعدية والوقاية منها، ومكافحتها على مستوى ألمانيا، وأحد المؤسسات البحثية المشهورة على مستوى العالم، فضلاً عن أن الحكومة الألمانية تعتمد على التوصيات والبيانات التي يقدمها المعهد في رسم سياستها الخاصة بمكافحة المرض، وكذلك تقييم يومي للمخاطر الناتجة عن فيروس كورونا على مستوى ألمانيا.

2020022201010313

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: