الحمل و الولادة

منتجات الألبان هل مرتبطة بالحمل وجنس الجنين؟

إن تناول الحليب أثناء الحمل ومنتجات الألبان الأخرى مفيد جدًا لصحة الأم والجنين، كما تعتبر منتجات الألبان مصادر ممتازة للكالسيوم والبروتين وفيتامين د والفوسفور وأحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات والمعادن الأساسية الأخرى.

هذه العناصر الغذائية مهمة جدًا لصحة العظام والأسنان والعضلات والقلب والأعصاب، وكذلك تخثر الدم عند الأم والطفل.

منتجات الألبان أثناء الحمل

العلاقة بين تناول منتجات الألبان أثناء الحمل وجنس الجنين هي أيضًا واحدة من أكثر الأسئلة شيوعًا، فيما يلي سنخبرك ما هي فوائد تناول منتجات الألبان أثناء الحمل وما هي العلاقة بين تناول منتجات الألبان أثناء الحمل وجنس الجنين.

كيف تؤثر الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل على الجنين؟

الرضاعة الطبيعية (ومنتجات الألبان الأخرى) مفيدة لصحتك وصحة طفلك؛ لأن:

تحتاج المرأة الحامل إلى حوالي 1000 إلى 1300 مجم من الكالسيوم لجسمها وطفلها، الحليب مغذي للغاية ومصدر حيوي للكالسيوم وفيتامين د.

كما يمكنك أيضًا الحصول على هذه العناصر الغذائية عن طريق استهلاك أنواع أخرى من منتجات الألبان، مثل تناول الزبادي أثناء الحمل.

وفقًا لإحدى الدراسات، فإن تناول ما يكفي من فيتامين (د) أثناء الحمل يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالحساسية لدى الأطفال؛ يمكنك الحصول على الكمية المناسبة من فيتامين د عن طريق تناول منتجات الألبان أثناء الحمل.

كما يمكن أن يكون لشرب الحليب أثناء الحمل تأثيرات معززة على نمو الجنين ومساعدة الطفل على النمو بشكل أطول.

الأطفال الذين تناولت أمهاتهم منتجات الألبان أثناء الحمل كان لديهم المزيد من الأنسولين في دمائهم في أواخر سن المراهقة، كما يمكن أن تقلل هذه الحالات من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

الحليب غني بالبروتينات والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية، وكلها ضرورية لنمو الجهاز العصبي للطفل، كما أنه غني بالكالسيوم والحديد اللذان يساهمان في تكوين ونمو عظام الأطفال ونقل الأكسجين إلى الطفل.

كذلك يحتوي الحليب أيضًا على جميع فيتامينات A وB وD اللازمة لنمو الجنين داخل الرحم.

كما يعمل الحليب كمضاد فعال للحموضة ويمكن أن يقلل من حرقة المعدة واضطرابات المعدة الأخرى التي تعد من المضاعفات الشائعة للحمل.

أظهرت الدراسات أن اليود الموجود في الحليب يعزز نمو دماغ الجنين ومعدل الذكاء عند الأطفال.

ترتبط الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل أيضًا بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض مثل التصلب المتعدد وكساح الأطفال وهشاشة العظام.

ما هي منتجات الألبان الأفضل تناولها أثناء الحمل؟

لا يقتصر تناول منتجات الألبان أثناء الحمل على الحليب ويمكن استخدامها في منتجات الألبان مثل:

  • زبادي.
  • جبنه.
  • عجين.
  • مصل اللبن.
  • كريمة أو لبن.

للتنويع، يمكن تناول الحليب ببساطة أو مع الحبوب السائبة مثل نخالة القمح والحبوب وما إلى ذلك أو في العصيدة أو حليب الأرز كحلوى أو وجبة خفيفة، والتي تعتبر كوجبة خفيفة مغذية للحوامل.

ما هو نوع الألبان الأنسب؟

الحليب قليل الدسم

يحتوي الحليب قليل الدسم على جميع العناصر الغذائية الضرورية لنمو الجنين وتطور بنيته الهيكلية، كما يمنحك الحليب قليل الدسم كل ما يحتاجه جسمك من 3 أكواب من الحليب يوميًا دون القلق بشأن الآثار الجانبية.

ميزة أخرى هي أنه أكثر ملاءمة للنساء الحوامل اللواتي يقلقن من زيادة الوزن بسبب قلة السعرات الحرارية.

الحليب كامل الدسم

إذا كنت لا تعاني من زيادة الوزن، يمكنك تناول الحليب كامل الدسم الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون.

الحليب المبستر

من الضروري تناول الحليب أثناء الحمل، ولكن لتلبية هذه الحاجة، يجب عدم استخدام منتجات الألبان غير المبسترة، يمكن أن تشكل البكتيريا الخطرة في هذا النوع من منتجات الألبان تهديدًا خطيرًا لصحتك وصحة طفلك.

قد تكون قادرًا على قتل بعض البكتيريا عن طريق غليان الحليب، ولكن على الأقل أثناء الحمل، تجنبي تناول منتجات الألبان هذه بقدر ما تستطيع.

الحليب الخالي من اللاكتوز

إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فلا داعي للتوقف عن شرب الحليب، ولكن يمكنك استخدام الحليب الخالي من اللاكتوز في السوق.

  • علامات عدم تحمل اللاكتوز.
  • خارج أن يستمر أكثر من 5 أيام.
  • فقدان الوزن غير المرغوب فيه.
  • القيء المستمر.
  • براز أسود.
  • إسهال مصحوب بدم أو نزول دم في البراز.
  • التعب غير المعقول.
  • ألم في منطقة المعدة يشفى أو يتفاقم بسبب الأكل.
  • الحمى المستمرة.
  • ألم أثناء التغوط.

قد يكون لدى بعض الأمهات قيود على نوع وكمية بعض منتجات الألبان بسبب ظروفهن الخاصة في الواقع، تعتمد مصادر منتجات الألبان التي تستخدمها ومقدار ما يمكنك استخدامه كثيرًا على وزنك وصحتك.

على سبيل المثال، لا يُسمح بتناول الألبان عالية الدسم أثناء الحمل للنساء ذوات الوزن الزائد، لا يُنصح باستخدام مصل اللبن أو اللبن الرائب للنساء المصابات بارتفاع ضغط الدم بسبب محتواه العالي من الملح.

ما هي كمية منتجات الألبان التي أحتاجها أثناء الحمل؟

يوصى بتناول ما لا يقل عن 3 إلى 4 حصص من هذه المجموعة من الأطعمة أثناء الحمل، كل حصة تعادل كوبًا
من الحليب، وكوبًا من الزبادي، و45 إلى 60 جرامًا من الجبن قليل الدسم، أي ما يعادل علبتين من أعواد
الثقاب، وكوبًا من اللبن الرائب أو 1.5 كوبًا من الآيس كريم.

يمكنك تلبية إجمالي احتياجاتك اليومية من الكالسيوم عن طريق تناول 3 إلى 4 حصص من منتجات الألبان
الخالية من الدهون وقليلة الدسم يوميًا. ش

تذكري أن الإفراط في تناول الحليب أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ وعسر الهضم، لذلك يجب مراعاة
الاعتدال في تناوله، لا تشرب الحليب مباشرة بعد الأكل، كما يمكنك شرب الحليب الدافئ مع العسل قبل
الذهاب إلى الفراش للحصول على نوعية نوم أفضل وموازنة مستوى السكر في الدم في الليل.

طرق الحصول على كمية كافية من الحليب أثناء الحمل

بالإضافة إلى تناول الفيتامينات المتعددة أثناء الحمل، يجب أيضًا أن تستهلك الكثير من الحليب ومنتجاته حسب
الضرورة، قد لا يكون تناول ثلاثة أكواب من الحليب يوميًا أمرًا سهلاً لمن لا يتناولن مشتقاته، ولكن إليك بعض
الطرق التي يمكنك من خلالها زيادة دافعك لاستهلاك المزيد من الحليب واتخاذ خطوة نحو اتباع نظام غذائي
صحي أثناء الحمل:

  • امزجي الحليب مع الطعام.
  • لا تستهلك الأكواب الثلاثة في وقت واحد.
  • تناولي وجبة الإفطار من الحبوب المدعمة بالحليب.

للحصول على الكالسيوم وفيتامين د والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى لجسمك، لا تستهلك الحليب فقط وقم
بتضمين منتجات الألبان الأخرى في نظامك الغذائي اليومي.

العلاقة بين وزن الجنين واستهلاك الحليب عند الأمهات الحوامل

أظهرت نتائج الدراسات الحديثة أن تناول أكثر من 3 أكواب من الحليب يوميًا يرتبط ارتباطًا مباشرًا بزيادة وزن الجنين في الثلث الثالث من الحمل.

كان وزن هؤلاء الرضع حوالي 135 جرامًا أكثر من الأطفال الذين لم تتناول أمهاتهم الحليب أثناء الحمل أو اقتصرت
كمية استهلاكهم من الحليب على كوب واحد، كما كان حجم محيط رأس هؤلاء الرضع 2.3 سم أكثر من غيرهم.

يمكنك قراءة: فيتامين ب 6 في الحمل وأثره على صحة الأم والجنين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: