هاني رمزي: سعيد بأدواري الصغيرة التي قدمتها في البداية وأحد الفنانين رفض يعمل دور أبويا


قال الفنان هاني رمزي، إن هناك عددا كبيرا من المواهب في الوسط الفني مضيفًا أن لكل مجتهد نصيب وهناك بعض النجوم يتمتعون بالتوفيق من الله والموهبة هي الأساس.


وتابع رمزي خلال حواره في برنامج آخر النهار المذاع على قناة النهار والذى يقدمه الإعلامي تامر أمين أنه “لا يستطيع أحد إنكار عظمة حسن حسني الذي لم يكن بطل أول في أي عمل فني ولكنه كان أهم حاجة في العمل الفني، مضيفًا أنه في بداية مشوارة الفني تم عليه دور ابن لأحد الفنانين المشهورين ولكن هذا الفنان لم يقبل أن يظهر كوالد له في هذا العمل فلم يشارك فيه ولكنه بعد سنوات قام رمزى بالعتاب على هذا الممثل فقال له “أنا دلوقتى كبرت ممكن أعمل أبوك وأبو أبوك كمان.


وأضاف رمزي: “حسن حسني كان يتمتع بالإخلاص في العمل وكنت سعيد بالأدوار الصغيرة في بداية مشواري الفني“.


وواصل رمزي قائلا إن: “أول مشهد ليا كان جملتين فقط وكنت سعيد للغاية بهذا الدور واليوم فخور بأنني بدأت بجملتين في مشواري الفني


وتابع  رمزي: “الناس لا تنظر إلى تاريخ أي فنان يلمع نجمه في الوسط الفني ولكن الفنان يقوم بشرح مشواره الصعب من البداية حتى الوصول إلى النجومية”، مضيفًا: “تعرضت إلى إحباطات كثيرة في مشواري الفني“.


وأردف  رمزي  أنه كان موفق  ومحظوظا بشكل كبير في بداية مشواره الفني حيث قام الفنان محمد صبحى بتقديمه للجمهور في عدد من المسرحيات في بداية عمله الفني حيث قام بتوفير مجهود كبير كان من الممكن أن يحصل عليه في سنوات طويلة، مضيفًا أنه عمل مع عدد من الفنانين الكبار أمثال “الأستاذ” فؤاد المهندس والذى كان العمل معة بمثابة الحلم بالإضافة إلى عمله مع الراحل الفنان الكبير أحمد زكى.


وأضاف رمزي: “في بداياتي مثلت مع فنان كبير بحجم محمد صبحي وتعاملت مع ممثلين مخضرمين وكنت طالبا في المعهد“.


وتابع هاني رمزي: “دخلت في محطات فنية سريعة جدًا تسببت في نجاحي.. محمد صبحي ليس فنانا مسرحيا عاديا ولكنه مدرسة ومر بكل المراحل الصعبة التي مر بها أي فنان في البدايات“.


وواصل رمزي: “محمد صبحي بذل مجهودًا كبيرًا كي يصل إلى تكوين مسرحه وفرقته وهو كيان ننظر له بكل احترام وشموخ ومسرح محمد صبي خرج أجيالاً كثيرة من الفنانين“.


واستطرد هاني رمزي: “أنا تَعبت الفنان محمد صبحي في الشغل لأني كنت مستعجل على الشهرة والنجاح وإظهار الموهبة في البداية “.


وتابع رمزى قائلا: أن سبب غيابة عن المسرح كانت السينما حيث انها كانت تأخذه من المسرح عامًا تلو الآخر مشيرًا الى أن العمل فى المسرح له متعة خاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: