منوعات

وزيرة التعاون الدولي: أطلقنا «موقعا تفاعليا» يرصد قصة مصر التنموية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولية، إن التمويل التنموي ليس هدف في حد ذاته، ولكن الغرض منه هو سد الفجوة التمويلية لمشاريع ذات أولوية للدولة المصرية، مُشيرة إلى أن الأهمية في ذلك هو تشييد مشاريع تنموية لها علاقة بالصحة والتعليم والتنمية بشكل عام، بمعايير دولية تُبرز مدى تبني الحكومة المصرية للمعايير الدولية.

وأضافت «المشاط» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يُقدمه الإعلامي شريف عامر، على شاشة «إم بي سي مصر» اليوم الثلاثاء، أنه تم إطلاق موقع تفاعلي لوزارة التعاون الدولي يرصد قصة مصر التنموية من خلال الشراكات الدولية، قائلة: «لأول مرة نعمل خريطة مصر بالمحافظات موجود عليها كل المحافظات بمشاريع التنموية المُقامة فيها أو المقرر إقامتها».

وكانت قد أطلقت وزارة التعاون الدولي التقرير السنوي لعام 2020، «الشراكات الدولية لتحقيق التنمية المستدامة»، والذي يستعرض الجهود التي قامت بها الوزارة بالتنسيق مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، والجهات الحكومية المختلفة، وكذلك القطاع الخاص لدعم مسيرة مصر نحو تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

ودعمت وزارة التعاون الدولي خطة الدولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال تمويلات تنموية بقيمة 9.8 مليار دولار تم إبرامها في عام 2020، منها 6.7 مليار دولار لدعم جهود الحكومة في تحقيق أهداف التنمية الوطنية المتسقة مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، بالإضافة إلى 3،2 مليار دولار موجهة لدعم أنشطة القطاع الخاص والاستثمار في العديد من المجالات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    126,273

  • تعافي

    107,162

  • وفيات

    7,130

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: