وزير الاتصالات ومحافظ القليوبية يتفقدان منافذ صرف منحة العمالة غير المنتظمة

تفقد عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا
المعلومات يرافقه اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية عددا من مكاتب البريد
بمدن شبرا الخيمة وبنها للاطمئان على أعمال سير صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة، واطمأن الوزير والمحافظ على إجراءات أعمال الصرف
وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وتنظيم دخول وخروج
المستفدين من المنحة.

اقرأ أيضا: إقالة رؤساء وحدتي ميت حلفا والمنيرة بالقليوبية

وكان محافظ القليوبية قد تابع الجهود والإجراءات الجارية
لصرف الدفعة الأولى من المرحلة الثانية للمنحة الرئاسية لدعم العمالة غير المنتظمة
بمدن بنها وقليوب والتى بدأت تستمر لمدة 10 أيام متواصلة، مؤكدًا بأن ذلك يأتى في إطار
قرارات مجلس الوزراء التى صدرت تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بمد فترة
صرف المنحة المخصصة لدعم ومساندة العمالة غير المنتظمة المتضررة من التداعيات الاقتصادية
لجائحة فيروس الكورونا كمرحلة ثانية لمدة 3 أشهر.

وناشد محافظ القليوبية
المواطنين من العمالة غير المنتظمة والذين سوف تصل رسائل نصية لهم فقط بضرورة التوجه
لأقرب مكتب بريد لاستلام قيمة المنحة المحددة حيث تم تجهيز 197 مكتب بريد موزعين في
جميع أرجاء المحافظة.

ووجه المحافظ رؤساء
المراكز والمدن بالتنسيق مع مديرى  البريد والبنك
الزراعى المصرى للتأكد من توفير أماكن إنتظار مناسبة داخل وخارج مقرات مكاتب البريد
وفروع البنوك مع دعمها بكل التجهيزات ومختلف وسائل الأمان والراحة للمواطنين المستحقين
لإتمام عملية الصرف بالشكل المطلوب بعيدًا عن التجمعات والازدحام.

وشدد محافظ القليوبية
على ضرورة الاستمرار في تنفيذ أعمال الرش والتطهير والالتزام بتطبيق كل الإجراءات
الوقائية والاحترازية المطلوبة للحد من انتشار فيروس الكورونا وأهمها ارتداء الكمامات
وتحقيق المسافات المحددة للتباعد بين المواطنين.

كما عقد محافظ
القليوبية اجتماعا موسعا حضره كل من إيمان ريان نائب المحافظ واللواء هشام خشبة السكرتير
العام وجميع نواب المراكز والمدن والأحياء ورؤساء القري ومسئولي المتغيرات المكانية
وذلك لمتابعة موقف المتغيرات المكانية ونسب الردود على المتغيرات التي تطرأ ويتم رصدها
عن طريق الوحدات بكل مركز ومدينة.

واستعرض المحافظ
عدد الحالات في كل مدينة أو مركز وبيان ما تم الرد عليه أو ما تم معاينته حيث كلف المحافظ
إنهاء جميع الردود والمعاينات خلال 3 أيام من تاريخه.

كما كلف المحافظ
خلال الاجتماع المسئولين بضرورة التنسيق التام لإزالة التعديات التي يتم رصدها في المهد
وعدم الانتظار حتى تتفاقم وتتحول لكتل خرسانية يصعب التعامل معها.

 

يذكر أن منظومة
المتغيرات المكانية في المحافظة الغرض منها اكتشاف كل ما هو متغير علي الأرض في جميع
المراكز والمدن والأحياء، ثم دراسة هذه المتغيرات وتحديد نوع المتغير وحالته من حيث
القانونية (قانوني / تعدى) ومتابعة حالة التعديات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: