وزير الصحة الأسبق: لا يوجد دواء مضاد لكورونا.. والسلالة الجديدة أقل خطورة

قال الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة الأسبق وعضو مجلس النواب، إن جميع الفيروسات بما فيها كورونا تتحوّر وبشكل منتظم، مشيرًا إلى أن ظهور السلالة الجديد من كورونا أمر متوقع، قائلًا: «كل الفيروس تتحور والدليل على ذلك أن فيروس الإنفلونزا نتناوله له كل عام تطعيم مختلف لأن الفيروس يكون مُختلف نتيجة التحور».

وأضاف «حاتم» في مداخلة هاتفية لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يُقّدمه الإعلامي شريف عامر، على شاشة «إم بي سي مصر» اليوم الثلاثاء، أنت حليل الـPCR، لا يُميز بين سلالات فيروس كورونا، وكل دوره هو فقط بيان النتيجة ما إذا كانت إيجابية أو سلبية للفيروس، مشيرًا إلى أنه حتى اليوم لا يوجد لقاح أو داء مضاد لكورونا، قائلًا: «كل بروتوكولات العلاج تُستخدم أدوية لفيروسات أخرى، ويتم تناولها للحد من الأعراض المصاحبة للإصابة بالفيروس أو المضاعفات».

وأوضح وزير الصحة الأسبق وعضو مجلس النواب، أن السلالة الجديدة من كورونا، لها نفس درجة الخطورة الموجودة في السلالات الحالية من كورونا، ولكنها أكثر انتشارًا، إلا أنها قد تكون أقل خطورة، وذلك نظرًا لأن الحالات المصابة بالسلالة الجديدة من كورونا جميعها لا تحتاج إلى «رعاية مُركزة» أو «تنفس صناعي».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: