لماذا سمي فيروس كورونا باسم كوفيد 19

55

فيروس كورونا الذي نال اهتمام المجتمعات والإعلام والطب في كل أنحاء العالم، هذا الفبروس الذي ينتقل سريعاً عبر الأنف ويسبب أعراض خطيرة للجهاز التنفسي

 تطور فيروس كورونا القديم

هذا الفيروس الغامض الذي انتشر في الصين ومات بسببه الاف الناس بالاضافة إلى أعداد المصابين وللأسف أنتشر حول العالم وتزداد أعداد الضحايا يوماً تلو الأخر

سمي الفيروس الغامض باسم 2019-CoVn وقد تأكد العلماء أنه يتبع فيروس الكورونا الذي سبق وأصاب العالم في الألفية السابقة وتطور إلى عدد من الأنواع، وقد أكد العلماء أن فيروس كورونا الحالي يشبه إلى حد كبير الكورونا السابق في الخواص والصفات

وعندما فحص العلماء الفيروس تحت الميكروسكوب وجد العلماء أن الفيروس يتخذ شكل يسمى crown وذلك لأنه يمتلك 3 رؤوس ويشبه الكأس

يتشاور العلماء   حول إيجاد اسم جديد للفيروس والبعض اشار باسم cov ولكن هذا الأسم لم ينال الاهتمام والتداول

لماذا سمي فيروس كورونا باسم كوفيد 19؟

فيروس كورونا باسم كوفيد 19
فيروس كورونا باسم كوفيد 19

ترجع الأهمية إلى التمكن من فصل الفيروسات عن بعضها أثناء التدوين والبحث العلمي

عدم تخالط الأسماء والأعراض معاً

أعراض فيروس كورونا باسم كوفيد 19

  • تبدأ الأعراض في الظهور بعد 14 يوم من الاصابة بالفيروس
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم
  • نوبات سعال شديدة
  • ضيق في التنفس
  • سيلان الأنف
  • والتهابات شديدة في الحلق
  •  الشعور بالوجع والتعب في الجسم بالكامل
  • فيروسات كورونا تستطيع أن تسبب أعراض تنفسي ة بالغة الخطورة تسمى سارز أو التهاب تنفسي حاد وخيم ومتلازمة تنفسية وهى تسمى ميرز
  • أعراض الكورونا في البداية تكون أعراضه بسيطة وفي بعض الحالات لا تظهر أعراض نهائيا
  • تترواح شدة أعراض المرض من بسيطة إلى شديدة تبعاً لطبيعة جسم المريض وحالته الصحية
  • المضاعفات الخطيرة للمرض : التهابات شديدة في الرئتين ، فشل في أعضاء الجسم، وقد يسبب الوفاة في النهاية

فيروس كورونا المستجد كوفيد 19كيف ينتقل؟

منذ أن بدأ ذلك المرض في الظهور وقام الأطباء بالابحاث والاستنتاجات وقد أشارت الجهات المعنية بالصحة والطب أن ذلك المرض أساس انتشاره هو الرزاز الصادر عن مريض الكورونا

حين يعطس حامل الفيروس أو يسعل يتطاير منه رذاذ حاملاً للمرض

مخالطة الأشخاص المرضى

من الأسباب أيضاً هو لمس المريض فمه أو  أنفه ثم ملامسة الأسطح

الفيروس سريع جداً في الإنتشار

وتكمن الخطورة الحقيقية في التواجد في التجمعات والأماكن المزدحمة أن بعض الأشخاص قد يحملون المرض ولا تظهر عليهم أعراض ولا يعلمون أنهم يحملونه، ولهذا السبب كان الابتعاد عن التزاحم هو الخط الدفاعي الأول ضد أنتشار المرض

الوقاية من المرض

بالرغم عدم  وجود مستحضرات طبية تقي من الإصابة بالمرض ولا يوجد علاج له إلا أنه بالإمكان عمل خطه للوقاية من المرض:

اكتشاف فيروس كورونا

الحفاظ دائماً أن تبقى بعيداً عن الأماكن المزدحمة وخاصة إذا كنت تقيم في منطقة انتشر فيها المرض

  • يجب أن تكون المسافة بينك وبين أي شخص أخر لا تقل عن متر تقريباً
  • أعسل يديل بالماء والصابون باستمرار ومن الأفضل الإستعانة بمطهر أو كحول طبي
  • غط باستمرار أنفك وأيضاً فمك  باستخدام الكمامة أو المناديل
  • إذا سعلت أو عطست في المنديل أو الكمامة عليك التخلص منها على الفور
  • التهوية الجيدة للأماكن
  • لا تلمس الأسطح بيدك مباشرة
  • يجب تعقيم الأسطح باستمرار
  • عدم استخدام أدوات شخصية تخص الغير
  • وتبعاً لم أشارت به منمة الصحة العالمية يجب تجنب تناول اللحوم التي لم يتم طهيها جيداً
  • لا تقترب من الحيوانات نهائياً
  • الذهاب إلى الطبيب على الفور إذا شعرت بأعراض مرضية واتبع التعليمات جيداً
  • علاقة الخفاش بظهور فيروس كورونا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.