الحوامل والمرضعات الأكثر تعرضا للإصابة بالأوبئة والوفاة.. وأبحاث كورونا تتجاهلهن

42

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ظلت النساء الحوامل يتعرضن تاريخيا للاستبعاد من معظم الأبحاث الطبية، وكان المبرر هو حمايتهن والأجنة من الضرر، ولكن العلاجات والإدوية الجديدة لم تختبر عليهن، ومن ثم لا يتسنى تخمين ما إذا كانت علاجات آمنة أو فعالة .

وقال موقع ساينتفيك أمريكان في تقرير له إن هناك نساء مصابات بحالات مرضية مزمنة ولكن من الممكن أن يصبحن حوامل، مشيرا إلى أن مايزيد على 90% من النساء يتلقين دواء واحدا على الأقل أثناء فترة الحمل، وأن جزءا كبيرا منهن يتناولن لقاحات موصى بها مثل علاج الإنفلونزا و«تي داب» وكلاهما يعمل على وقايتهن وأفراد الأسرة المحيطين .

وأكد التقرير أن وباء كوفيد-19، هو مثال أساسي، يستلزم ضرورة إجراء البحث الدوائي على النساء الحوامل، مشيرا إلى أن الدراسات الأخيرة أوضحت أنهن يتعرضن لخطورة متزايدة للإصابة بفيروس كورونا .

و أضاف أن هذه الفئة من النساء أكثر ميلا لدخول وحدة العناية المركزة والوضع على أجهزة التنفس الصناعي، كما أن هناك خطورة بنسبة مرتفعة من التعرض للوفاة مقارنة بالنساء غير الحوامل .

ونبه إلى أن الحوامل يحتجن بوضوح، كإحدى الفئات الأكثر تعرضا لخطورة الإصابة، إلى الحصول على اللقاحات والعلاجات المضادة لكوفيد-19، مستدركا بأنه مع ذلك فإنهن يجري استبعادهن من الأبحاث الخاصة بذلك الفيروس، مما يعني أنه لن يتسنى التدخل الطبي لإنقاذهن في الوقت المناسب، لأن أحدا لا يعرف ما إذا كانت الأدوية آمنة للحوامل أم لا .

ولفت إلى أن صناعة الأدوية حجمت تاريخيا من استثمارها ونشاطها في هذه فئتي الحوامل والمرضعات، مشددا على ضرورة الالتزام بضم هاتين الفئتين في خططها الخاصة بتطوير أدويتها كلما كان ذلك مناسبا، وأن تعمل الشركات على تخطيط تجارب سريرية لإزالة الحواجز التي تعرقل مشاركتهن .

كما اقترح التقرير ضرورة شن حملة لرفع الوعي العام من جانب الهيئات الطبية وهيئات البحث الخاصة بصحة النساء والمنظمات غير الربحية، وذلك لشرح أهمية إجراء أبحاث على منتجات دوائية على الحوامل والمرضحات والتي من شأنها أن تشجع مشاركتهن في الأبحاث الطبية .

وذكر التقرير أنه جرى تجاهل دمج النساء الحوامل والمرضعات في الأبحاث الطبية منذ وقت طويل، موضحا أن نحو 4 مليون إمرأة في الولايات المتحدة وحدها يضعن أطفالا كل عام، و80% منهن مرضعات ونحو 74 مليون امراة في سن الحمل، مشددا بأن الوقت قد حان لضمهن جميعا في الأبحاث الدوائية

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    124,891

  • تعافي

    106,481

  • وفيات

    7,069

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: