5 أعراض طارئة احذرها.. تشير إلى تعرضك للإصابة الشديدة بكورون


02:00 م


الجمعة 08 يناير 2021

كتبت- هند خليفة

تمر العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا بأعراض طفيفة (أو حتى غير موجودة)، لكن في بعض الحالات يمكن أن يتطور الفيروس التاجي إلى حالة طبية طارئة، ما يخلق حالة من التخبط بين علاج الحالة بالمنزل أو وجود ضرورة لتوجهها لتلقى رعاية عاجلة بالمستشفى.

يقول مايو كلينك- المركز الطبي الأكاديمي الأمريكي والذي يركز على الصحة المتكاملة، إنه إذا كان لدى الشخص أعراض فيروس كورونا أو على اتصال بشخص تم تشخيصه حاملًا للفيروس، لابد أن يقوم بالاتصال بالطبيب أو المستشفى على الفور للحصول على المشورة الطبية، وإخبارهم بالأعراض قبل التوجه إليهم.

ويضيف خبراء مايو كلينك أنه إذا كان لدى الشخص أي من الأعراض الطارئة الخمسة التالية، فيجب عليه طلب الرعاية الطبية على الفور، بحسب ما نقل موقع eatthis””.

مشكلة في التنفس

يسبب مرض كورونا التهابًا وتلفًا في الرئتين، مما قد يؤدي إلى السعال وضيق التنفس، وتقول كلية الطب بجامعة هارفارد: “لدى بعض الأشخاص، يتسبب فيروس كورونا في ظهور أعراض أكثر حدة مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال الشديد وضيق التنفس، مما يشير غالبًا إلى الالتهاب الرئوي”.

ويمكن أن تكون مشكلة التنفس الخطيرة أيضًا علامة على متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، والتي يمكن أن تكون قاتلة، فإذا وجد الشخص نفسه يتنفس بصعوبة أو تواجهه صعوبة في الحصول على الهواء في كل مرة يجهد نفسه فيها، فيجب أن يتصل بالطبيب في أسرع وقت ممكن.

ضغط مستمر في الصدر

تم الإبلاغ عن آلام في الصدر من قبل بعض الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا، قد يكون له سبب بسيط أو خطير للغاية، فتقول كلية الطب بجامعة هارفارد: “تحدث السكتات الدماغية المرتبطة بكورونا بسبب زيادة تكوين الجلطات الدموية على مستوى الجسم، والتي يمكن أن تلحق الضرر بأي عضو، وليس الدماغ فقط”.

“الجلطة الدموية في الرئتين تسمى الانسداد الرئوي ويمكن أن تسبب ضيقًا في التنفس أو ألمًا في الصدر أو الوفاة ؛ ويمكن أن تسبب جلطة دموية في القلب أو بالقرب منه نوبة قلبية”، فإذا شعر الشخص بألم في الصدر، يجب أن لا يتردد في طلب الرعاية الطبية.

عدم القدرة على البقاء مستيقظًا

على الرغم من أن الشعور بالتعب هو رد فعل شائع لأي مرض فيروسي، في الوقت الذي يريد فيه الجسم الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من الطاقة لمحاربة الغزاة، فإذا وجدت نفسك غير قادر على الاستيقاظ أو البقاء مستيقظًا، فإن مركز السيطرة على الأمراض يعتبر ذلك أحد أعراض كورونا الخطيرة، قد يكون الشخص يعاني من انخفاض مستوى الأكسجين في الجسم، وهذا يتطلب عناية طبية فورية.

صداع الرأس

ينصح الخبراء بما في ذلك مايو كلينيك، أنه إذا كان الشخص يعاني من ارتباك جديد، فهذه علامة تحذير طارئة لفيروس كورونا، وذكرت صحيفة نيويورك تايمز العام الماضي أن هذا يعني أن الشخص قد يكون عرضة لنوبة صرع أو مشاكل عصبية أخرى، والرعاية الطبية العاجلة ضرورية.

الشفاه الزرقاء أو الوجه

يمكن أن يمنع فيروس كورونا الرئتين من توصيل الأكسجين الضروري إلى باقي الجسم، فإذا بدت الشفتان أو الوجه مزرقة، فقد يكون ذلك علامة على أن الجسم لا يحصل على ما يكفي من الأكسجين، وهو أمر خطير للغاية، حيث تعتمد أعضاء الجسم الأساسية مثل القلب والكبد والرئتين والكلى على الأكسجين لتعمل بشكل صحيح، ويمكن أن يؤدي نقص الأكسجين إلى فشل الأعضاء، والذي يمكن أن يكون قاتلاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: